كلية طب الأسنان - جامعة عدن

كلمة عميد كلية طب الأسنان

  

بداية أقدم لكم تحياتي من خلال هذا الموقع الإلكتروني لكلية طب الأسنان راجياً ان تجدوا في طياته ضالتكم .......

يسعدني ويشرفني أن أكتب هذه الكلمات والمقدمة المتواضعة بما تمثله السعادة من إحساس عميق الدلاله والمعنى والرضى لما وصلت إليه جامعة عدن بشكل عام وكلية طب الأسنان على وجه الخصوص من تطور وازدهار ، والشرف الرفيع الذي بلغته جامعة عدن كفنار هاد في ظل ولكل هذه التحولات العظيمه ، فجامعة عدن منذ تأسيسها تقدم خدماتها لتطوير وتنمية  الكوادر البشرية إيماناً وإدراكاً منها أن رسالتها العلمية والأكاديمية متواصلة ترجمه لدور الجامعة في خدمه المجتمع اليمني مع تأكيد اهتمامها الخاص بالإنسان وهذا يتجلى واضحاً من خلال الدور الذي تلعبه كلية طب الاسنان كمركز إشعاع علمي وفكري وثقافي في المجتمع ذات رؤية وأهداف رسالة واضحة لنشر العلم والمعرفة عن طريق العمل الاكاديمي فضلاً عن نشاط البحث العلمي .

والذي ينعكس بأذان الله ايجابيا على تحصيل وكفاءة طالب اليوم  وطبيب المستقبل .

شهدت كلية طب الاسنان في الاونة الاخيرة جملة من الانجازات والفعاليات بما يكفل تطبيع الحياة التعليمية والأكاديمية وتطور واضح في نوعيه النظم واللوائح الاكاديمية وفي حجم التراكم العلمي والمعرفي في كل الاختصاصات التي نفذتها الكلية من خلال الخطط الدراسية الأكاديمية والبحثية وخدمة المجتمع ، ولدى عمادة الكلية العديد من المشاريع المستقبلية والتطويرية على الصعيد الإنشائي والأكاديمي وبرامج التعليم وغيرها من توجهات بناء المستقبل وآفاق استشراقه ، وما هذا إلا دليلاً وعنواناً رئيساً لجوده العمل والتنظيم والإنجازات الهائلة المحققه في كل الاقسام العلمية ولم يأت هذا الجهد إلا بالاستفادة من التراكم المعرفي والأكاديمي والإداري لكل منتسبي كلية طب الأسنان وهو عبارة عن خلاصة جهد مكثف وواثق الخطى لكل أستاذ في كلية طب الأسنان ساهم في أغناء مسيره الكلية المعرفيه من خلال برامجها الدراسية  الأكاديمية واللوائح والنظم بدءاً من مجلس القسم العلمي حتى مجلس الكلية وحتى مجلس الجامعة وهي مفخرة لكل من ينتسب لجامعه عدن.

 

 كلية طب الأٍسنان ورغم الظروف المأساويه الصعبة التي تمر بها البلاد عامة ومحافظة عدن خاصة أصبحت مثالاً للتواصل بين الجامعة والمجتمع بالإضافة ألى رفد مؤسسات الدوله والمجتمع بأطباء أسنان ذوي خبره وكفائه عاليه من حمله البكالوريوس وأيضاً تقديم الخدمات الطبية العلاجية والوقائية للمجتمع بإشراف أساتذة مختصين وأكاديميين متبعين أفضل وأحدث التقنيات المعروفه عالمياً .


لقد عكفنا جاهدين على تغيير فلسفه هذه الكلية في إقامة صرح علمي متميز لعلوم طب الأسنان معتمدين على تقديم أعلى المعايير العالمية للجودة في التدريس  والبحث العلمي لطلاب الكلية ، وكلية طب الأسنان تسعى بكل ما أتيح ويتاح لها من إمكانيات وموارد للارتقاء بالواقع التعليمي في مجالات طب الأٍسنان المختلفة للوصول إلى مستوى الطموح ومنافسه الجامعات العربية ثم العالمية حيث تم إعادة تأهيل مبنى الكلية في فتره ما بعد الحرب ليتناسب مع الطاقة الاستيعابية  للكلية وتجهيز القاعات والمختبرات بالأجهزة واللوازم الممكنه وأحدث الوسائل التعليمية والبرامج الحديثة في عرض وإيصال المعلومات العلمية وتطبيق نظام الكلية الإلكترونية كأول كلية في جامعة عدن تستخدم نظام الشبكة الالكترونية بديلاً  عن العمل اليدوي .


وفي محور البحث العلمي يستمر أعضاء الهيئة التدريسية  في إنجاز بحوثهم التي تصب في حل مشاكل المجتمع المتميزة بالجانب التطبيقي العملي لتحقيق الأهداف المرجوة منها ، وكذلك المشاركه وعقد المؤتمرات والندوات والدورات التدريبية ، وأيضاً شرعة الكلية في دراسة وعرض البحوث العلمية لطلابها  كمبادرة علمية لترسيخ مبادئ البحث العلمي الرصين لدى طلاب الكلية وتسعى الكلية ً اليوم لتصحيح مسار الدارسين  من خلال التشجيع على الدراسات العليا وتوجيه الدارسين في بعض الاختصاصات التي تفتقر إليها الكلية والخاصة بطب الأسنان.


 كل الود والاحترام والتقدير لرئاسة جامعة عدن ممثله برئيسها أ.د.الخضر ناصر لصور وكل منتسبي الجامعة على وجه العموم وكلية طب الأسنان على وجه الخصوص أعضاء هيئة تدريسية اساسية ومساعدة وموظفين ولكل أبنائنا الطلاب والطالبات ولكل خريجي الكلية ، الود والاحترام والتقدير لكل من ساهم ويساهم في رفد الحركة العلمية والتعليمية بكل ما هو ماهر وجديد .


والله ولي التوفيق ....

 

  عميد الكلية د.محمد حسن السقاف